القائمة الرئيسية

الصفحات

التعليم تعلن حقيقة اعطاء الطلاب اجازة بسبب فيروس الكورونا



اعلنت وزارة التربية والتعليم بمصر صباح اليوم عن نفيها لتلك الاشاعة التي ترددت عن منح الاجازة الاجبارية بين الطلاب 
بسبب انتشار فبروس الكورونا .
واكدت وزارة التربية والتعليم ان خطة االاخاء السنوية للمدارس خلال الفترة من 7 مارس الجاري وحتي 19 من نفس الشهر . حيث انها تشمل جميع المدراس بجميع المحافظات بهدف تدريب الطلاب علي التعامل مع الازمات والكوارث  
حيث ان وزارة التربية والتعليم قالت  {ليس معني اخلاء المدارس يتم منح الطلاب اجازة ولكن خطة الاخلاء يتم تطبيقها  سنويا في جميع المدارس ويقوم بها الطلاب كما ان الامر لايتعلق بالشائعات (انتشار الكورونا) واعطاء الطلاب اجازة من دراستهم وان الدراسة مستمرة ولا توجد اي نية لتاجيلها }
وهذا ماقالته الوزارة ردا علي ماترددة بعض الطلاب وخاطبت الوزارة جميع مدارس المحافظات رسميا بانه في اطار ماتقوم به وزارة التربية والتعليم الفني من اجراءات في مجال مواجهة الازمات والكوارث وتوعية الطلاب والعاملين بالحقل التعليمي
وذلك بالتنسيق مع مراكز المعلومات واتخاذ القرار بمجلس الوزراء واستكمال بتفعيل قرار رئيس الوزراء رقم 3185 لسنة 2016 بتشكيل إخلاء وإنقاذ على مستوى الجمهورية من المدارس من أعضاء هيئة التدريس والعاملين فيها وتكرار تجربة إخلاء المدارس سنويا على مستوى الجمهورية لعام 2020 

وقد حددت الوزارة فترة بين 7 حتي 12 مارس الجاري لتنفيذ خطط الإخلاء في المدارس الابتدائية ومن 14 حتى 19 مارس للتعليم الثانوي العام والفني.
وفي سياق متصل، نفى الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم ، ما تردد من شائعات حول تأجيل الدراسة نتيجة انتشار فيروس كورونا، وقد أكد د/ شوقي وزيرالتربية والتعليم  بأن نشر الشائعات عبر مواقع التواصل الاجتماعي والسوشيال ميديا  هو فخ يقع فيه الكثير من المواطنين بشكل دوري، حيث كان آخرها الزعم بوجود حالات مريضة بفيروس كورونا في مصر. وأضاف  د/ شوقي في احد  تصريحاته الصحفية باأن هناك خططا من الدولة لمواجهة المرض، والعالم كله معرض للإصابة بفيروس كورونا، ولكن الأحوال عندنا مطمئنة جدا. وأوضح وزير التربية والتعليم أن الوزارة، كلفت المدارس بمتابعة الحالة الصحية للطلاب والتنبيه عليهم بما أقرته وزارة الصحة لمواجهة ذلك الفيروس العالمي. وتابع: «لو ظهرت حالات تستدعي إيقاف المدارس هنعلنها، ولكن وحتى الآن لا يوجد عندنا أي حالة، والأمر لا يستدعي كل الخوف والقلق المنتشر». وأشار إلى أنه وفي حال ملاحظة أي طالب مريض بإنفلونزا عادية تتم إعادته إلى منزله ولا يسمح له بدخول المدرسة حتى لا يُعدي باقي زملائه. وأكد «شوقي» أن المدارس تعمل بكامل طاقتها في الفصول التعليمية، ومن يتخلف عن الذهاب للمدرسة بسبب وجود شائعات حول الفيروس هو الخاسر. ونفى «شوقي» ما تردد حول حذف المناهج المخصصة لشهر إبريل واعتبارها أجزاء للاضطلاع فقط، مؤكدا أنها شائعة كل عام والوزارة ملتزمة بتطبيق الخريطة الزمنية للعام الدراسي وتوزيع المناهج وفقا لتلك الخريطة.
reaction:

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق